الرئيسية / تقنيات زراعة الشعر / أهم ما يجب عليك معرفته عن الأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر
أهم ما يجب عليك معرفته عن الأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر

أهم ما يجب عليك معرفته عن الأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر

تساقط الشعر هو أحد المشكلات التي يعاني بسببها الكثيرون الآن, في مختلف الأعمار والظروف. لذلك يلجأ الكثيرون للعديد من الخيارات لعلاج مشكلة تساقط الشعر, ومنها تناول الأدوية المستخدمة في علاج مشكلة التساقط. في هذا المقال نتعرف معًا على أهم الأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر والكثير من المعلومات المهمة عنها.

العوامل التي تسبب تساقط الشعر:

هناك العديد من العوامل التي قد تسبب تساقط الشعر ومنها: جينات الفرد, أو أمراض معينة يعاني منها تسبب هي تساقط الشعر, أو مشاكل بالهرمونات, أو الضغط النفسي, أو التققدم بالسن, أو حتى ما يتناوله الفرد من طعام.

بعض المعلومات الهامة عن أدوية علاج تساقط الشعر:

  • الأدوية فعالة حقيقةً في علاج مشكلة التساقط, ولكنك ربما لا تحصل على النتائج التي تريدها بالظبط. بمعنى أن الشعر ربما لا ينمو بالكثافة التي كنت تتوقعها.
  • ستتناول تلك الأدوية لفترة طويلة, ومنها ما لن تستطيع إيقاف تناوله, وإلا فسيتساقط كل الشعر الذي سبق وأن نمى بفضل تلك الأدوية.
  • أدوية تساقط الشعر ليست رخيصة الثمن وليست باهظة جدًا كذلك وستداوم عليها لفترة طويلة.
  • هناك بعض الحالات الصحية التي يحذر معها تناول أدوية تساقط الشعر كالحمل وأمراض القلب, لذلك يُفضل الرجوع لطبيبك الخاص قبل قرار تناولها.

أهم الأدوية التي تستخدم في علاج تساقط الشعر:

  • المينوكسديل (Minoxidil):

المينوكسديل هو أحد أشهر المواد الفعالة في علاج تساقط الشعر. المينوكسديل متاح في صورة بخاخ يمكنك رش بعضًا منه على شعرك بصفة يومية. للمينوكسديل تركيزان: تركيز 2% وتركيز5%, ويمكن استخدامه للرجال والنساء على حد سواء, ولكن يُفضل أن تستخدمه النساء بتركيز 2%.

مميزات المينوكسديل:

المينوكسديل فعال في علاج مشكلة تساقط الشعر, ويساقط في زيادة نمو شعرك ويمكن أن تلاحظ بنفسك نتائجه الفعالة بعد فترة.

عيوب المينوكسديل:

لا يناسب المينوكسديل جميع من يستخدمه, فهناك من لا يحقق لهم إنبات الشعر كما يتوقعون, وهناك من لا ينبت لهم شعر جديد ولكن يتوقف شعرهم عن التساقط, وهناك من لايساعدهم إطلاقًا. يجب الانتظار لمدة حوالي 6 شهور حتى تتمكن من رؤية تأثير الدواء على تساقط الشعر.

كما يشتكي بعض المرضى من تهيج بفروة رأسهم عند استخدامه, والكثير من السيدات يظهر لهن شعر بجسمهن كله وليس بفروة الرأس فحسب. وهناك بعض الحالات الطبية التي لا يمكن معها استخدام المينوكسديل كما ذكرنا.

  • الفيناستريد(finasteride):

وهو أحد الأدوية المستخدمة في علاج تساقط الشعر كذلك. يتوفر الفيناستريد على هيئة حبوب يتم تعاطيها بالفم للرجال فقط؛ حيث أنه يؤثر على هرمون التستوستيرون.

إذا تناولت امرأة الفيناستريد ثم حملت بعدها فهناك احتمالية بظهورعيوب ولادة في المواليد الذكور تحديدًا, لذلك فالدواء غير صالح للنساء. ولكن قد يصفه بعض الأطباء للنساء عندما يستخدمن المينوكسديل ولا يحقق النتائج المطلوبة في علاج تساقط الشعر. وعمومًا لا يجب استخدامه إلا بعد الرجوع إلى الطبيب.

  • السيبرونولاكتون(Spironolactone):

يستخدم كذلك لعلاج تساقط الشعر, ولكنه ليس أول خيار يلجأ إليه الطبيب عند علاج المشكلة. السيبرونولاكتون مثل الفيناستريد يؤدي لظهور عيوب في المواليد الذكور, لذلك يجب ألا تتعاطاه امرأة في سن الإنجاب أو تستخدم وسيلة منع حمل أثناء تعاطيه.

  • الفلوتاميد(Flutamide):

حقق نجاحًا في علاج تساقط الشعر, ولكنه يضر بالكبد مما أدى للحد من استخدامه.

هناك العديد من الخيارات الأخرى التي يمكن اللجوء إليها لتجنب المزيد من التساقط, ومنها مثلًا عملية زراعة الشعر.

شاهد أيضاً

خطوات ما قبل و بعد زراعة الشعر

في وقتنا الحالي من الممكن الحصول على نتائج طبيعية لزراعة الشعر إلى درجة أن مصفف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× كيف يمكننا مساعدتك